مدير عام مصرف النهرين الاسلامي للصباح:

التكنولوجيا المتطورة تعزز قدرات المصارف وتدعم الاقتصاد الوطني

بغداد /حسين ثغب

اكد مدير عام مصرف النهرين الاسلامي التابع لوزارة المالية محمد سمير عباس ان سياسة النهوض بواقع الدفع الالكتروني في البلاد تتجه الى تحقيق مكاسب اقتصادية كبيرة في مقدمتها تعزيز الثقة بين الجهاز المصرفي والمواطن ، والذي بدوره سيعمل على نقل الكتلة النقدية الكبرى المكتنزة في المنازل الى الجهاز المصرفي .

واضاف في حديث لـ (الصباح) ان “نقل الكتلة النقدية المكتنزة في المنازل والتي تـتـجـاوز 80 بالمئة مـن اجـمـالـي العملة، بحسب الاحصاءات، يعزز قدرات السوق المحلية ويفعل  دور الجهاز المصرفي العراقي، إذ تظهر قنوات تمويل حقيقية للمشاريع الاستثمارية على اختلافها، لاسيما في قطاع المصارف الاسلامية الــــذي يــتــنــاغــم مـــع رغـــبـــات الـمـجـتـمـع المحلي .

سوق العمل

لـفـت الـى ان “وجــود بـطـاقـات الـدفـع لـدى المواطن وسهولة التعامل والأمان والثقة، عـوامـل تـقـود الــى عــدم احـتـفـاظ الـعـوائـل بـالـنـقـد فــي الــمــنــازل، الامــر الــذي يـقـود الـى تفعيل دورة راس الـمـال باتجاهات متعددة انتاجية وخدمية وفق متطلبات سوق العمل .

وقـــــال عـــبـــاس ان “الـــمـــصـــرف يـــدرك الـــدور الـمـقـبـل لـلـمـصـارف عـلـى سـاحـة الاقـتـصـاد الـوطـنـي، الامــر الــذي جعلنا نــعــمــل وفـــق خــطــط مــحــكــمــة تــعــد مـن قــبــل لــجــان مـتـخـصـصـة تــتــابــع واقـــع ومتطلبات الاداء، وتشرع بتقويم العمل وتـسـهـيـل الاجـــراءات عـلـى الـمـسـتـفـيـد، لافتا الـى ان “هـذه الالـيـة عـززت التقارب بـيـن الــمــراجــع وفـــروع الـمـصـرف وبــات الـخـط الـبـيـانـي لـخـدمـة الـمـواطـن يـرتـفـع، لاسيما بعد ان وجــدت الادارة ضـرورة ان يـصـار الـى زيــادة فـتـرة الـتـسـديـد لما يقدم الى المواطن عبر النوافذ الاسلامية للمصرف.

الشركات العالمية

بين ان المصرف يولي اهتماما كبيرا للتكنولوجيا الـمـصـرفـيـة الـمـتـطـورة، إذ بي نـتـطـلـع الــى اعــتــمــاد الــنــظــام الـمـصـرفـي الـشـامـل، ونـعـمـل عـلـى دعــوة الـشـركـات الــعــالــمــيــة الـمـتـخـصـصـة لـتـنـفـيـذ هــذا البرنامج، لاسيما اننا ندرك تماما حجم المنافسة الكبيرة الـتـي تنتظره السوق المصرفية في الـعـراق مع توسع الجهاز الــمــصــرفــي ووجــــود فـــروع لـمـصـارف اقـلـيـمـيـة ودولـــيـــة، وبــجــمــيــع الاحــــوال، الامـر يعد صحيا ويخدم القطاع وياتي بالجديد الـذي يشهده قطاع الـمـال حول العالم.

تحسين الاداء

تابع عباس قائلا: “في ظل الحاجة التي تـبـنـي انـظـمـة مـتـطـورة، شــرع الـمـصـرف الـى تبني خطة تطوير الـمـوارد البشرية التي تمثل حجر الـزاويـة لتحسين الاداء داخـل المصرف وفـروعـه، إذ يتم اشـراك الموظفين في دورات داخل البلد وخارجه، بـهـدف تمكينهم مـن الانـظـمـة المتطورة ومــواكــبــة الـــتـــطـــورات الــتــي يـشـهـدهـا العالم”. واكـــد ان “الــمــصــرف بــفــروعــه الاربــعــة بــحــاجــة الـــى زيــــادة كـــــوادره لـيـتـوافـق مــع الـخـطـط الـتـي تـعـد مــن قـبـل الادارة، وليتوسع حجم الخدمات التي تقدم الى المواطن، إذ تشهد الفترة القليلة المقبلة اصــدار بـطـاقـة مـاسـتـر كــادر يـصـدرهـا مصرف النهرين الاسلامي، وكذلك نكون جزءا من منظومة توطين الرواتب.

منتجات جديدة

ونبه عباس الى ان “المصرف استحداث ثـلاثـة منتجات جـديـدة تمثلت بمرابحة الـسـفـر والـتـعـلـيـم والـــــزواج والــتــي تـعـد مـنـتـجـات حـصـريـة بـالـمـصـرف وتـكـون بمجملها مشابهة للمشاريع الصغيرة والــمــتــوســطــة”، مـشـيـرا الــى ان “نـسـبـة التلكؤ في التسديد تكاد تكون معدومة، وهذا الامر يشجع على التوسع في العمل واستحداث منتجات جديدة”. يـذكـر ان مـصـرف الـنـهـريـن الاسـلامـي اسـس عـام 2012 وحـصـل على موافقة الـبـنـك الــمــركــزي الــعــراقــي والـتـحـقـت به النوافذ الاسلامية في مصرفي الرافدين والرشيد.

©2015 ALNAHRAIN ISLAMIC BANK | All rights reserved
Powered by web academy